الرئيسية/مقالات الأعضاء

اكتب مقال الآن في مدونة طالب طب سعودي

إن كنت طالب طب وترغب في مساعدة الطالب الأصغر منك سناً، سارع بكتابة مقالتك الخاصة والتي ستظهر باسمك الخاص أو بمعرف تويتر الخاص بك، تستطيع كتابة نصائح لطلاب الطب أو كتابة يومياتك الخاصة كطالبب طب، والتي سيقرأها العديد من طلاب الطب ليستفيدوا من تجاربك! إن كنت طبيب امتياز، تستطيع كتابة مقالاتك المتنوعة في مساعدة أطباء الامتياز في السنة القادمة، أو كتابة يوميات طبيب امتياز في المستشفى! أو كتابة نصائحك لاجتياز اختبار التخصص (SLE( بدرجة عالية. أو كتابة تفاصيل تقديمك على تخصص عالي المنافسة لتكون بمثابة مرجع لأطباء الامتياز في السنة القادمة. أما ان كنت طبيب مقيم، قم بكتابة النصائح المتنوعة للأطباء المقيمين الجدد في السنة القادمة، أو كتابة يوميات طبيب مقيم في المستشفى، أو نصائح [...]

تجربتي في سنة أولى طب .. ونصائح للعمر

في مثل هذه الايام قبل حوالي سنة كنّا قد انهينا سنتنا الاولى في الجامعة ( السنة التحضيرية) وترقبنا النتائج بكمية مرتفعة من القلق وهل سنُقبل في ما نريد ام لا، وها انا ذَا بعد سنة كاملة اكتب لكم عن سنتي الاولى في الطب، هذه المقالة لن تكون كلاماً أكاديمياً بحتاً بل لحظات وتوجيهات ووقفات كثيرة...وسنختم بعدة نصائح للعُمر! البلوك - اسم كبير يكون غالباً جهاز من اجهزة الجسم يجمع تحته جميع المعلومات التابعة لذلك الجهاز ويضعها في مكانها بحسب نوعها (تشريح، علم وظائف،علم أدوية ... الخ) (اعظم الاستثمار ان تستثمر في نفسك!) بداية الدراسة وأول بلوك دراسي (Foundation) في اليوم الاول (التعريفي) في كليتنا الجميلة استقبلنا المجلس الطلابي مع طلاب السنة السابقة أجمل استقبال وأخذونا [...]

لذلك أحببت الطب وكرهته!

لطالما حلمتُ بدخول هذا المجال، منذ الطفولة، عشقت جسم الإنسان، أردت أن أستكشف خصائصه و ألمّ بمَ اختزن من كنوز و أسرار، و حتى عندما ساقتني قدماي إلى رحابه، ظل ذلك العشق و ذلك الحماس متوقدًا في كياني دافعًا إياي رغم الصعوبات و ظلتُ أحلق’ فيه بتيهٍ أحيانا و أخرى بإعجاب، و لكن الطب ليس هذا كله و حسب، الطب ليس كمدينة الألعاب أو كبلاد العجائب، هو ليس مسرحًا و لا معرضًا للفنون، لقد تيقنت من ذلك مع مرور الزمن، إن الطب مجالٌ قاسٍ و مرعب، هو أشبه ببيت الأشباح بل هو أشبه بإعصار إن لم تبق في منتصفه ممسكًا بالركائز فإنه سوف يجرفك بعيدًا. بمناسبة هذا المقام تذكرت محاضرة ألقيت علينا في علم النفس [...]

هل تفوق الطالب في المراحل الدراسية يعني أنه سوف يتفوق كطبيب أيضًا؟

لطالما سمعت كلمة طبيب فاشل من أصدقائي و أقربائي، و كوني في المجال الطبي قد أقابل هذا الادعاء بالاستغراب، لم؟ لأن أغلب من يدرسون الطب كانوا من أكثر الطلاب تفوقًا في سنوات الدراسة العامة ولم يكونو طلاب فاشلين، إذًا ما هو السبب؟ لأنني لا أنكر بأنني قلت ذلك شخصيًا كمريض عن طبيبي المعالج. أولًا السؤال هو: هل تفوق الطالب في المراحل الدراسية قبل الجامعية يعني أنه سوف يتفوق كطبيب أيضًا؟ الجواب هو لا، لماذا؟ لأن الطب كدراسة يحتاج لأكثر من القدرة على الفهم و الحفظ، الطب مجال مميز لأنه يتعامل مع الإنسان و مع صحة الإنسان و كلنا ما دمنا أحياءً نسعى لصحةٍ دائمة و لا زال بعضنا يذكر موتانا عليهم رحمة الله و يريد [...]

ملاحظات عابرة، لتعاملنا مع المرضى

"أح! تعالوا يا عيال اسمعوا المرمر اللي بهذا البيشنت مرة واضحة!" كانت هذه جملة وقحة سمعتها أحد المرّات في مستشفانا التعليمي، وجعلتني أفكر بمدى انسانيتنا في التعامل مع المرضى كطلاب طب أو أطباء. من السهل جداً -في خضم عملنا ودراستنا- أن ننسى أن المرضى الذين نتعامل معهم يشكل يومي أنهم أناس لهم مشاعر وأحاسيس وأحباب وأصدقاء، وليسوا مجرد حالات وتشخيصات. المريض المذكور في العبارة السابقة لم يكن يعلم أصلاً بوجود صوت لغط (Murmur) في قلبه، وقد أثار تعليق الطالب ذعره. كطلاب طب، نقضي الساعات الطوال في قراءة بعض العلامات والأعراض التي تظهر على بعض المرضى، وقد تأخذنا الحماسة أحياناً حين نرى مريضاً أمامنا لديه هذه العلامة أو تلك. ضبط تعابير الوجه مهم جداً أمام المريض، [...]

على درب الكفاح صنعت حلمي!

عندما كنتُ صغيره ، سألني احدهم ماذا تريدين ان تصبحي عندما تكبرين؟ فأجبتهُ بدون تردد : طبيبة ! استقبل إجابتي بتهكم وردّٓ ضاحكاً :  هذا ما يقوله كل الأطفال .. لم يعلم حينها بأني غرستُ بذور هذا الحلم في صدري منذ صغري، وكنتُ موقنه برؤية ثماره يوماً ما . . كبرت وأخذ هذا الحلم يكبر في صدري يوماً بعد يوم . . التحقتُ بالمدرسٓة وكنتُ في بدايات المراحل الابتدائية مختلفة عن باقي الطالبات اللاتي يستقبلن كل يوم بنشاط وعزم بل كان كل يوم دراسي بالنسبة لي مثل العزاء ، فلا يكاد يمر علي صباح بدون صياح ! فكان الدافع الوحيد لذهابي الى المدرسة هو عصا أمي حفظها الله :) لكن بالرغم من ذلك كان مستواي [...]

سبع سنوات في كلية الطب!

الطب ... وبمجردِ أن قرأتُ هذه الكلمة تبادرَ إلى ذهني مباشرةً "سبعُ سنواتِ عجاف" وبدون مقدماتٍ ولا أعلم .. لماذا أو كيف؟!! عندها تسألت -- لماذا هي سبعٌ عجاف لمَ لا تكون سبعَ أفراح ؟! لمَ لا تكون سبعَ النجاح ؟! بل السؤال الذي يجب أن ُيطرح هو : هل هي حقاً سبعُ نجاح وأفراح ؟! وكيف تكون كذلك ؟! ...  لماذا نبَتتْ في ذهني أشواك الأفكار السلبية بمجرد أن قرأتُ هذه الكلمة المكونة من حرفين "الطب" ؟!!!  "سبع سنوات يا لها من مدة طويلة"  "سبع سنوات سينتهي عمري فيها"  "سبع سنوات هذا يتطلب مني مجهوداً ضخماً"  "سبع سنوات هذا دمار للنفسية وإهلاك للقدرات وإسراف للمال" هذه عبارات سلبية بدت غصونها بمجرد أن قرأت كلمة [...]

نظام موناش الاسترالي (PBL – حل المشكلات) المطبق في جامعة الامام عبدالرحمن

أبارك لجميع طلاب المسار الصحي ممن حققوا مبتغاهم, متمنياً أن يكون التخصص صفحة أجمل في حياتهم. أخص بالتهنئة طلاب الطب المقبلين على الدراسة في جامعة الامام عبد الرحمن الفيصل (الدمام سابقاً) الذين من أجلهم اعددت مقال نظام موناش الاسترالي. أذكر فور قبولي في كلية طب جامعة الامام, حاولت جاهداً البحث في الانترنت عن مقالات تشرح النظام الاسترالي او نظام "موناش" لتدريس الطب في جامعة الدمام،الااني لم اجد الا عناوين شحيحة حول النظام ولم أفهم شيئاً منه الا بعد التحاقي بالكلية. من المهم ان يفهم الطالب نظام دراسته ولو بشكل موجز قبل ان يباشر الدراسة، وسأحاول في هذا المقال ان اشرح المفاهيم الاساسية التي يقوم عليها نظام موناش واختلافه عن النظام السابق في تدريس الطب. ولمن لا يعرف قصة تغيير النظام بجامعة الامام عبدالرحمن, فيكفي القول بأن الجامعة قررت تغيير نظام تدريس الطب المعتاد منذ تأسيس الجامعة واستبدلته بنظام استرالي حديث يدعى ب"نظام موناش". بعد قراءة هذا المقال, سيكون لديك باذن الله عزيزي/تي الطالب/بة تصورٌ عام عن نظام او منهج موناش الجديد واختلافه عن المنهج القديم, تحديداً: 1- الأسس التي يقوم عليها النظام. [...]