ماذا بعد الفشل والرسوب في كلية الطب

ماذا بعد الفشل والرسوب في كلية الطب؟

قبلت في السنة التحضيرية

انا من اصحاب “اللا أفكر بالمستقبل أعيش الحاضر فقط” فشلت منذ سنوات بإعداد خطة مبدأية لمستقبلي ، قرأت كتب في التخطيط لمستقبل ، حضرت دورات عن الاعداد للمستقبل وكل المحاولات باءت بالفشل ! انا شخص لا اعرف ماذا يريد في المستقبل

هكذا بدأت عندما قُبلت بالسنة التحضيرية ومرت تلك السنة على ثقلها بنجاح ، احرزت الدرجات العالية بجميع المواد حتى جاء اختيار التخصص ، الجميع يعرف ماذا يريد ان يكون ، ما الذي سيتخصصه مسبقاً الا أنا !

وضعت رغباتي أولها الطب وبعدها الصيدلة ولا اعرف كيف وضعتهم وعلى ماذا استندت بالترتيب ، وبعد ايام ويا فرحتي قبلت بالطب البشري .

مرت المقابلات الشخصية والتحضيرات وبدأنا بالدراسة ظناً مني ان الدراسة متساوية بكل الحالات ، المرحلة الثانوية هي نفسها التحضيرية هي نفسها اي مرحلة ، وان الجهد الذي سأبذلة متساوي في جميع المراحل ، حتى توجت سنتي الأولى في الطب بالفشل ، رسبت في جميع الامتحانات !

ماذا بعد رسوبي في جميع الامتحانات في كلية الطب؟

بعد عطلة طويلة مليئة بالكثير من محاسبة النفس و الاحساس بالفشل وان هذا التخصص لا يصلح لي ، بدأت السنة الدراسية وقررت اعادة السنة الأولى لكن سأستمع الى تجارب غيري من الناس

لم تكن مشكلاتي كغيري من زملائي الذين اعادوا ، كيف سأدخل على دفعة اصغر منا ! وكيف سأواجه نظرات الطلبة والدكاترة ، بل كانت مشكلاتي تتمحور على ما الذي اخطأت به السنة الأولى ، كيف أجعل من اخطائي عبرة لي ، هل الطب يصلح لي ؟ هل سأضيع الوقت بإعادة السنة ام لا ؟

قررت ان أتخذ  الامور ببساطة والرجوع الى الصفر فتكون سنتي الأولى للدراسة الشاقة والتعرف على المواد من جديد ، والسنة الثانية للدراسة المعتدلة “بحكم اني تعودت” والتطوع بالأندية الطلابية ، والسنة الثالثة ستكون لابحار بعالم الطب الخارجي عن محيط كليتي وجامعتي ومدينتي والاطلاع على البلدان الاخرى والخيارات الاخرى.

وهذا ما حدث بالفعل تمحورت حياتي كلها على دراستي وصارت محاضراتي المطبوعة مصاحبة لي في الخروج والسفر والمنزل والسرير ، فتحت اذني لتجارب الناس فأصبحت اخذ المفيد منها واجربها سواء تجارب المذاكرة او ترتيب الوقت او حتى بالفشل

وانتهت اعادتي للسنة الأولى في كلية الطب بالنجاح !

وفي السنة الثانية اتبعت الخطة الموضوعة اعلاه وتميزت في كلا المجالين الدراسة والتطوع ، حتى اني اندفنت في الاعمال التطوعية واصبحت مرجع لزملائي بالنافع والغير نافع منها وكيف ابدأ بها وكيف اتواصل مع الجهات الرسمية وما إلى ذلك .

وفي السنة الثالثة تعرفت على المجتمع الطبي سواء بالبحوث او بالمؤتمرات او حتى بالتطوع بكافة المجالات وكانت سنة حافلة بالنجاحات ولله الحمد

قصتي هي للعبرة فقط لأني اعلم ان الكثير من الطلبة يمرون بالتجربة ذاتها سواءً بالطب او غيره فالبدايات هي الاصعب دائماً .. فأنا حتى هذه اللحظة لا اعرف ما الذي اريده بالمستقبل ولا اعرف ما اذا كان الطب هو ما اريده ام لا .. جميع ما اعرفه اني استمتع جداً في كل لحظة بهذا التخصص استمتع بالمذاكرة لساعات لأخرج فقط بنقطة واحدة، استمتع بالفشل والنجاح بعد الفشل ، استمتع جداً بالاعمال التطوعية الصحية سواءً كانت للمجتمع ام للطلبة وهذا هدفي الذي وضعته للأبد هو ان ارى جانب المتعة في كل طريق اسلكه .

#استفد من تجارب الاخرين .. تجارب الاخرين ساعدتني كثيراً بالتخطي على عقباتي ، جمعت تجارب الاخرين واخذت الجانب المفيد منها وحورتها لتصبح مناسبة وشخصية لي . اقرأ بتجارب الناجحين سترى ان ٦٠٪ منهم واجهوا الفشل وجعلوا الفشل نقطة تحول في حياتهم

#لا تجعل همومك كيف سينظرون لي وما سيقولون عني ، لا تستمع الى من حولك ولا تخجل من فشلك فالرضا بالفشل هو اسمى انواع الرضا .. حياتك واختياراتك وتجاربك هي لك ، قصص تسلي بها نفسك ومن حولك وتذكر ان الناس ليسوا سواءً في تجاربهم ، نعم ستجد الكثير من الناس يسألك لماذا فلان يسبقك وهو من دفعتك ولماذا فلان معك وهو اصغر منك ، لا تخجل بالجواب لأنه ببساطة كلام الناس لا يغير شيء بحياتك !

#اصبر على المصائب واستعن بالله في كل كبيرة وصغيرة وتذكر دائماً ان بعد كل عُسرٍ يُسر وان امورنا كتبت من عند الخالق مسبقاً وانت ما عليك الا ان تعمل جاهداً لها.

واخيراً .. الحمدلله على الشعور بالفشل الذي يعلمنا النجاح فأنت لا تفشل ابداً حتى تتوقف عن المحاولة

وتذكر ان “الفشل ليس سوى فرصة لتجربة طريق آخر” * هنري فورد


 

ماذا بعد الفشل والرسوب في كلية الطب؟

كتابة: ن.ع

لكتابة مقالتك في مدونة طالب طب سعودي: مقالات الأعضاء – اكتب مقالة طبية اليوم!

 

إشتراك
نبّهني عن

7 تعليقات
الأقدم
الأحدث الأكثر تصويتاً
Inline Feedbacks
View all comments
ولاء الدسوقي
8 سنوات

ممتاز وبارك الله فيك.. الحمد لله لقد تخرجت منذ عام 2009 ثم أخذتني الحياة الأسرية وحتي الآن لم استطع الرجوع الي الطب مرة أخري وللأسف نسيت اغلب المادة العلمية

البستاني
8 سنوات

شكرا على المقالة.:)
فهي دعم نفسي ومعنوي وتوجيهي لك من واجهه حرف F في دراسته.

لجين
6 سنوات

شكرا جدا على المقالة، عن جد ألهمتني . مشكلتي من بداية الكلية أني لاحظت الفرق الكبير جدا وما قدرت أتأقلم مع الوضع بسرعة تأقلم زميلاتي، رسبت في أول بلوك وأخذت د في اللي بعده و رسبت في اللي بعده وأنا الآن أفضل بكثير في المذاكرة بس لسا عندي مشاكل وهذا البلوك ماني واثقة منه كثير، لي أخت توأم في نفس السنة وما شاء الله تأقلمت بسرعة وتجيب درحات عالية. ولكن أنا لا .عن جد مستاءة من الوضع وكنت أفكر كثير في نظرة زميلاتي عني خصوصا أنو عندي أخت في نفس السنة. ومشاكلي مع والدتي لأني كنت دائما الطالبة المتفوقة بفرق… قراءة المزيد ..

Sara
5 سنوات

كلام رائع جداً ، لكن للأسف أنا رسوبي بسبب مرضي المفاجئ وعدم حضوري للإختبار النهائي وعدم تعاون الجامعه بقبول عذري وأنا حالياً بأول سنه حقيقة كثيير تعبت نفسيتي وتحطمت جداً جداً .. البلوك الأول والبدايه الأولى بالنسبة لي ولكن هي أقدار الله، نفسي أطلع من هالإكتئاب حتى اني اعتذرت عن السنه كامله .. خبروني إني راح أعيد الإختبار بعد الإجازه الصيفيه وراح تنزل لك الدرجه بدون قريد D2 ، علماً أن درجاتي بالبلوك كانت جيده وهذا ماحطمني أكثر لأن ماأستحق الرسوب، (ساعات البلوك ١٠ ساعات) لمن قد حدث له مثل ماحدث لي أرجووكم أن تفيدوني أيش راح يصير سواءً بالمعدل… قراءة المزيد ..

 
Send this to a friend