آخر تحديث:

يادكتور، بكره مطلوب منك تقدم محاضرة قدام ألف شخص!

هكذا كانت البداية، بعد أن أتممت دراستي وأصبحت مؤهل لإلقاء المحاضرات وتدريس الطلاب، كيف تعطي محاضرة قدام ألف شخص؟ الفكرة فقط بأني سأقف أمام ألف شخص تثير الرعب! نبضات قلبي بدأت تزيد من بداية إعلان المحاضرة. أأجلها؟ أعتذر؟ كيف أقولهم إني ما أقدر أعطي محاضرة؟

“هذي مو أول مره أقدم؟ وبعدين لو قدمت المحاضرة وش أسوء شئ ممكن يصير؟” غالباً مايكون تصورنا للموضوع أسوء من الواقع بكثير!

“من لا يشعر بجفاف الحلق والتوتر والقلق حين يتحدث لأول مره أمام الآخرين فهو إنسان غير طبيعي!”

١٢ طريقة للتغلب على الخوف من الالقاء

المشكلة تكمن في عقلك، تصور أسوء احتمال محتمل هو أسوء ماتفعله أثناء استعدادك لإلقاء المحاضرة! لماذا لا تتصور أفضل طريقة يمكنك التقديم بها؟  يصاب كثير من الناس بالرعب من مجرد الفكرة…


إذن كيف نتحدث أمام الجمهور بلا خجل؟ كيف تلقي محاضرة بأفضل طريقة ممكنة؟

قبل إلقاء المحاضرة: التوكل على الله

يجب أن يتوكل الإنسان على الله وقراءة الأدعية والاستعداد الجيد للمحاضرة. وأن يبدأ حديثه بالتعوذ والبسملة ليزول عنه التوتر.

ابدأ يومك بقولك “بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم”

قبل إلقاء المحاضرة: إعرف نفسك!

التوتر والخوف من الجمهور والإلقاء يحدث للكثير منا، الخبير والمبتدئ، المتمرس وكذلك من يلقي محاضرة لأول مرة.

عندما تبدأ أعراض الخوف والتوتر بالظهور لا تقم بمحاربتها -فهذا يزيدها-، بل قم بتهدئة نفسك بتعلم مهارات النفس العميق وبعض المهارات الأخرى، مثل أن تقوم بتحويل المحاضرة إلى أحد الحاضرين وجعله نقطة الانتباه. مثل سؤال أحد الحضور، أو اختيار أحد الحضور لإبداء وجهة نظهره.

تذكر دائماً أن مقدار توترك يتزايد بشكل رهيب قبل انطلاقك في الكلمة أو المحاضرة وقبل مواجهة الجمهور، وما أن تبدأ بالحديث إلا وتبدأ مستويات الأدرينالين بالنزول تدريجياً

قبل الإلقاء: التحضير الجيد

مهما كان مستوى التوتر الذي تعاني منه قبل إلقاءك المحاضرة، إلا أنا على علاقة وطيدة بمستوى تحضيرك، فكلما زاد مستوى تحضيرك للمحاضرة قلة نسبة التوتر، قم بإعداد السلايدات بشكل مثالي، تأكد من تناسق الخط وتأكد من قلة عدد الكلمات وإضافة العديد من الصور، التأكد من خلو العرض التقديمي من الأخطاء الاملائية والنحوية.

لا تنسى إضافة سلايدات مفاجئة للحضور، مثل صور من مدينتك أو صور أحداث معينة.

أكثر ١٠ أخطاء شيوعاً عند تقديم عرض تقديمي (البرزنتيشن)

أثناء الإلقاء: الورقة السرية

هل سبق وانتبهت إلى الورقة السرية الخاصة بكل متحدث؟ الكثير يقوم بإخفائها بجانب الكمبيوتر، أو بيد المتحدث وهي ورقة بها أهم الفقرات بالإضافة إلى مايجب قوله بين الحين والآخر، نوتات مهمة بخصوص سلايد معين.

كما يمكنك إضافة أرقام السلايدات بالأسفل، وإضافتها في الورقة السرية الخاصة بك ليسهل عليك معرفة توقيت كل جملة أضفتها إلى ورقتك السرية!

أثناء الإلقاء: الجمهور هم أصدقائك

محد بيضحك عليك! الحضور هم ناس تواجدو في هذا المكان للإستفادة من علمك، الجمهور متعطش وشغوف لمعلوماتك التي ستقوم بإضافتها إليهم، البعض قطع آلاف الكيلومترات والآخر دفع آلاف الريالات للحضور. الجميع يتمنى لك النجاح والجميع سعيد جداً بالحضور والتواجد في محاضرتك

أثناء الإلقاء: مداخلات الجمهور

أحد مايجعل الطلاب أو الجمهور مندمج مع المحاضرة هو إحساسه بأنه جزء من المحاضرة، تستطيع بين الحين والآخر توجيه سؤال إلى الحضور أو اختيار أحد الحضور لإعطاء رأي ما. تستطيع تقسيم الحضور إلى مجموعات وتعطي نقاط للأجوبة الصحيحة، أيضاً بإمكانك عمل أسئلة تفاعلية باستخدام جوالات الحضور عن طريق الدخول إلى موقع ما والجواب على سؤال، وستظهر النتائج على عرضك التقديمي! باستخدام هذه المواقع تستطيع عمل تصويت، السحب على جائزة، معرفة مستوى الحضور قبل البدء.

تعمل هذه المواقع عن طريق إعداد صفحة خاصة بك في التطبيق أو الموقع، ثم مشاركة الرابط مع الجمهور لتتمكن من تنظيم مداخلاتهم.

أمثلة: KahootPoll Everywhere –  Meet.ps

لا تنسى أن تستخدم خاصية Presenter View!

Presenter View

Presenter View

تستطيع الوصول إلى هذه القائمة بعد الضغط على View ثم Presenter View، حيث تتيح الخاصية عرض شاشتين منفصلتين حيث يقوم الجهاز بعرض الشريحة فقط على المستمعين بينما في الجهاز الخاص بك يتم عرض الصورة بالأعلى حيث توضح الوقت منذ بداية التقديم، رقم الشريحة، الإضافات الخاصة بك (Notes) كما يمكنك إضافة الأسهم أو استخدام القلم والمؤشر.

تمارين إزالة التوتر

عندما تتوتر أثناء تقديمك المحاضرة، تتسارع نبضات قلبك، ويبدأ حلقك بالجفاف، وتبدأ باحساس أنك مدرك لكل ماحولك!

التمرين المستمر يساعد كثيراً في الحد من هذه الأعراض، ولكن هناك تمارين أخرى أيضاً تساعدك في التخلص من التوتر وهي تمارين النفس العميق

تمارين النفس العميق

تستطيع تحويل المحاضرة إلى أحد الحاضرين لتتمكن من إجراء تمارين النفس العميق، أو تشغيل فيلم مثلاً. كما يوجد تمارين نفس كثيرة اخترنا لكم الأكثر شهرة وهو تمرين ٨٧٤

التمرين هو ٤ – ٧ – ٨ ثواني، ويعني شهيق عن طريق الأنف لمدة ٤ ثواني، ثم احبس أنفاسك لمدة ٧ ثواني، ثم زفير سريع لمدة ٨ ثواني.

بعد الإلقاء: المحاضرة كانت جداً رائعة!

تذكر عند انتهائك من المحاضرة أن انطباعك عنها كان أسوء مما تخيلت، فعند توترك ستقوم بتخيل أسوء احتمال ممكن وستقوم برؤية النقاط السيئة في محاضرتك، تذكر أن معظم علامات التوتر عليك كانت ظاهرة بالنسبة لك أنت فقط ولم يلحظ احد عليك أي شئ!

“تم إجراء تجربة على مجموعة من المتحدثين أمام الجمهور والذين كانوا يعانون من رهاب الجمهور الكبير. والتجربة بكل بساطة هي تصويرهم بالفيديو ثم عرض الفيديو بعد فترة على المتحدث. تفاجأ الكثيرون من المتحدثين أنهم لم يلاحظوا مظاهر التوتر التي كانوا يشعرون بها ويخشون أن تظهر للجمهور. كل ما عليك أن تتجنب ما يظهر تلك التوترات مثل حمل الورقة أو القلم”