البعثة إلى كندا لدراسة التخصص الطبي

بِسْم الله،

قيل: لا تكن صلْبًا فتُكْسَر ولا لينًا فتُعصَر!

خلال السنتين الماضيتين طالعتنا الأحداث ببعض الأخبار المقلقة لكل طبيب/طبيبة مقبل/مقبلة على التخرج أو طبيب/طبيبة امتياز مقبلٍ/مقبلةٍ على التدريب فيما يتعلق بوجود المرجعية الوظيفية، أو الحصول على مقعد تدريبي في أحد المراكز، أو الحصول على بعثة لإكمال التدريب في الخارج.

بحكم التجربة والمسار، سينحصر المقال بخصوص القبول الخارجي بالتحديد البعثة إلى كندا لدراسة التخصص الطبي، بجانبيه (الحصول على بعثة من هنا، والقبول من هناك)

وللاختصار أبدأ بسرد الحقائق الحديثة المتعلقة بالابتعاث للتدريب الطبي في كندا:

  1.   وجود الضامن المالي الحكومي (سواءً جامعات أو وزارات أو مراكز أو برامج ابتعاث) شرط من شروط (التقديم) إلى الملحقية.
    حيث أن الملحقية السعودية في كندا لم تعد تُعطي ضمان مالي للتقديم (حتى في حالة دفع شيك مصدّق من طالب البعثة)
  2. تقليص عدد مقاعد الابتعاث من المراكز في المملكة لأسباب عدة تتعلق بعدد المبتعثين السابقين أو بسبب الخطة المالية والترشيد.
  3. توقف بعض المراكز (مستشفيات، وزارات) عن الابتعاث لغير التدريب (يشمل التوقف دراسة الماجستير، دورات كابلان، زمالة الأبحاث)
  4. تفضيل أو حصر قبول البعثة لمن لديه قبول خارجي في برامج كندية أو أمريكية، في بعض الجهات التي تستقبل طلبات الابتعاث.
    حيث لم تعد جودة السيرة الذاتية أو الدرجات العالية كافية للحصول على هذه المقاعد.
  5. ارتفاع وتيرة التنافس بين المتقدمين، حيث ارتفعت جودة السير الذاتية، ودرجات الاختبارات، و عدد الدورات التدريبية الخارجية (electives) و أيضا أعداد وقوة التوصيات (references)

الحقائق أعلاه لا تعني استحالة الحصول على مقاعد تدريبية في خارج المملكة، لكن تعني وجوب العمل بجهد أكبر و ذكاء ألمع للحصول على الفرصة بجانب الحقائق الإيجابية التالية:

  1. توسع القبول في كندا في السنوات الأخيرة بشكل نسبي، وتخلي بعض الجامعات عن شروط اختبارات اللغة الانجليزية.
  2. جهود الهيئة السعودية للشؤون الصحية فيما يتعلق بالاتفاقيات مع هيئات التدريب في دول أوروبا و ما يُرجى منها من زيادة فرص إكمال التخصص هناك.

بعد هذا السرد هنا بعض النصائح بناءً على تجربة شخصية واطلاع في كيفية تطويع هذه الظروف لأفضل النتائج بإذن الله ولضمان قبولك في التخصص الطبي في كندا

  1. اعمل/ اعملي مبكرًا لمعرفة التخصص الذي ترغبه/ترغبيه، بحيث تبدأ/ تبدئي مبكرًا للاستعداد للقبول من حيث الحصول على فرصة لنشر بعض الأبحاث، الارتباط بالاستشاريين خريجي أمريكا الشمالية واعطائهم الفرصة للتعرف عليك و على جودتك وبالتالي دعمك وتوجيهك، وإعطائك الفرصة للمشاركة في أبحاث تساهم في رفع جودة السيرة الذاتية.
  2. الاستفادة من أشهر التدريب الاختياري (electives) و سنة الامتياز للتدريب أولا في المراكز التي تمنحك فرصة للابتعاث إلى كندا، وأيضا (electives) في المراكز الكندية التي تقبل المتدربين السعوديين والخليجيين (sponsored residents) و غني عن القول بأن تضع/ تضعي جهدك العلمي والعملي أثناء هذه الفترات للخروج بالصورة الأفضل والحصول على دعم الاستشاريين ومشرفي البرامج.
  3. مع تغير الوضع الاقتصادي و تكدس بعض المدن من بعض التخصصات، حان الوقت للتفكير في الحصول على قبول في مراكز خارج المنطقة التي تسكنها حاليا، خصوصا المدن الكبرى وخصوصا مدينة الرياض.
    شخصيا أرسلت طلبات قبولي لخمسة مدن متباعدة في بلدنا الحبيب.
  4. مع قلة العرض الوظيفي، ما زالت بعض القطاعات لديها القدرة على التوظيف والابتعاث وخصوصا القطاعات العسكرية (وزارة الدفاع، وزارة الداخلية)؛ و على السلكين المدني والعسكري و بمميزات جيدة، فكّر بالانضمام لهذه القطاعات والحصول على دعم مشرفي البرامج فيها.
  5. لا تستسلم/ تستسلمي وأبقِ الأمل حيًا، ارفع/ ارفعي أوراقك لكل القطاعات والمراكز، و وزّع/وزّعي بيضك بين السلال و لا تراهن على مكان واحد مهما كنت واثقًا، الظروف أحياناً أكبر من مشرف البرنامج والمستشفى والقطاع بكامله.
  6. في حال صياغتك لخطاب طلب الالتحاق، احرص/ احرصي على كتابته بشكل جيد بحيث يحفز من يقرأه على تجربتك، أرفق مع ايميلك (كل) الوثائق الداعمة لطلبك من شهادات واختبارات و تدريب و توصيات.
  7. كن/كوني على علاقة جيدة مع الجميع، فكما قيل:
    لا يذهب العُرْف بين الله والناس!
    كونك على خُلق حسن وجودة عمل (professional with good attitude) يعطي انطباع جيد عنك في البرنامج و يجعل دعمك أسهل على المسؤول ذوي القدرة.
  8. استعد لتدريبك في الخارج أو لمقابلتك غاية الاستعداد؛ اطلب من مرجعك الاتصال بمشرف البرنامج لدعم تقديمك وتزكيتك ولا حياء في ذلك ما دمت تستحق.

اختبار الزمالة الكندية MCCEE

وأختم ببعض الحقائق الإيجابية التي مررت بها خلال الفترة الماضية:

  1. الخدمات الطبية في وزارة الدفاع جهة متعاونة و لديها القدرة على التوظيف والابتعاث و تطورت كثيرا فيها هذا المجال، وتشرفت بمقابلتهم في كندا وكان لهم اتفاقيات مع الهيئة الملكية الكندية.
  2. وزارة الداخلية لديها ابتعاث خارجي لتدعيم المدينتين الطبيتين في الرياض و جدة.
  3. المستشفيات التخصصية ما زالت تمتلك القدرة المالية لدعم الابتعاث الخارجي (سواءً في الرياض أو الدمام أو جدة)
  4. المدن الطبية التابعة لوزارة الصحة أيضًا لديها القدرة على الابتعاث وإن كان بدرجة أقل وشروط أكثر.
  5. برنامج الابتعاث الحكومي (برنامج خادم الحرمين الشريفين) ما زال قائم وعلى أساس #وظيفتك_بعثتك وتم التمديد لغاية آخر شهر أبريل بحسب إفادة البرنامج
  6. الجامعات الكبرى ما زالت تبتعث ولمختلف الدرجات، وإن كان موضوع التكدس بحكم قدمها بدأ يؤثر على القبولات.

المهم ..

لا تكن/تكوني صلبا/ صلبة فتكسر/تكسري ولا لينا/لينة فتعصر/تعصري، توكل/توكلي على الله تعالى، واطلب دعاء الوالدين و اجتهد لتحصل على حلمك، لتستمتع بلحظة الفوز .. كما استمتع بها الآن بعد شهور القلق والتعب والبحث والانتظار والترقب.

موفقين

مقالات الأعضاء  اكتب مقالة طبية اليوم!

محمد العتيبي on Twitter

2 Comments on البعثة إلى كندا لدراسة التخصص الطبي

  1. مقال مرتب وجميل ونرتقب منك ومن أمثالك الكثير لتوسيع مداركنا بارك الله فيك وأحب الناس إلى الله أنفعهم للناس … كما قال عليه الصلاة والسلام

    شكراً

  2. السلام عليكم .. طيب انت موجودة في كندا أبغى اكمل التخصص بس لسه ضايعه ماني عارفه مين فين أبدا مين يقدر يساعدني ماابغى أضيع وقت

اترك رد

Send this to a friend