أسعد لحظات الأطباء ورسالة إلى الفريق الطبي، المريض وأهله

أسعد لحظات الأطباء
أسعد لحظات الأطباء

آخر تحديث يناير 21st, 2017

وجب علينا الحديث عن أسعد لحظات الأطباء، فالكثير يتكلم حول حياة طالب الطب وماتحملها من صعوبات ومشاق حتى الوصول إلى المستشفى والعمل به كطبيب، بالرغم من وجود صعوبات كثيرة في حياة الأطباء، إلا أنها لا تخلو من أسعد اللحظات وأجملها، ذكريات وتجارب لا تمر على الكثيرين، ولا تمر على الكثيرين من الأطباء!

في هذا المقال نتحدث عن أسعد لحظات الأطباء، وأكثر اللحظات فرحة وسعادة.


فرحة التخرج!

فرحة التخرج من كلية الطب
فرحة التخرج من كلية الطب

للتخرج من كلية الطب، فرحة لا يضاهيها فرحة فبعد قتالك لمدة ٧ سنوات يأتي اليوم الأخير وهو يوم التخرج، يوم تحقيق الأحلام، يوم التتويج، يوم الانتصار الذي تستلذ بكل دقيقه فيه. فبعد عناء ٧ سنوات لابد أنك تستحق هذه الفرحة!

فرحة إنعاش المريض

انعاش المريض
انعاش المريض

في منتصف الليل، يقوم البيجر الخاص بالانعاش بالاهتزاز والرنين في جميع الجهات، لوجود حالة إنعاش في قسم الطوارئ، تقوم من نومك -قيلولة في غالب الأوقات- تلملم ما تبقى من نفسك، وتركض مسرعاً إلى غرفة الطوارئ، لترى الجميع بانتظارك، تقوم بالتنسيق بين الأطباء وعمل القبضات الصدرية بالإضافة إلى الأدوية المساعدة للإنعاش… وعندما ترى عودة مريضك إلى الحياة ومع التدفق الهائل للأدرينالين، تشعر أنك وجدت سعادة لم تجدها من قبل، الأطباء كلهم من حولك ينظرون إليك وينتظرون منك إعلان الوفاة، أهل المريض بانتظارك في الخارج إما لإسعادهم، أو لتكون من أسوء ذكريات حياتهم.
عندما تخرج من تلك الغرفة لتبشر أهل المريض بنجاته، لترى سعادتك في وجوههم ودموعهم!
مهما حاولنا وصف تلك اللحظات، لا أحد بإمكانه تصور سعادة الطبيب!

معلومة: ٩٠٪ من حالات توقف القلب خارج المستشفى تنتهي بالوفاة.

فرحة الولادة

فرحة الولادة
فرحة الولادة

في أحد الليالي،يأتي زوج وزوجته إلى المستشفى بعد عناء مع محاولات مستمرة للإنجاب وبعد سنين من المحاولات والمواعيد المتكررة لدى جميع الأطباء الانجاب، يأتي هو وزوجته الممتلئ بطنها، إلى مستشفى الولادة لتقوم أنت بتوليدها وتقديم المولود إلى والدته ووالده، مهما كثرت عمليات القيصيرية التي قمت بتأديتها، ومهما كثرت عمليات التوليد، إلا أن لتوليد من صعب عليهم الإنجاب سنين طويلة فرحة وسعادة وأنت تدخل على الزوجة والزوج السرور وخبر لطالما انتظراه!

فرحة انتهاء العملية

فرحة انتهاء العملية
فرحة انتهاء العملية

ساعات طوال قضاها والدا الطفل خارج غرفة العمليات، بانتظار نهاية عمليته التي استمرت قرابة ٨ ساعات، سعادة الجراح وقت إجراء العملية يصنف من بين أسعد لحظات الجراح وأجملها. تتضاعف السعادة مضاعفات عديدة لحظة إخبار والدا المريض خارج الغرفة بسلامة المريض وخروجه من غرفة العمليات ونجاح العملية ١٠٠٪

فرحة العلاج من السرطان

فرحة العلاج من السرطان
فرحة العلاج من السرطان

بعد العديد من جلسات العلاج الكيماوي والعلاج الإشعاعي مروراً ببعض العمليات، وزيارة المريض لك للمرة المئة في عيادتك، وبعدما أثقله تكاليف العلاج، ومضاعفات العلاج الكيماوي والآلام الناتجة عن العلاجات والعمليات، تخبره بأنك قد شفيت من السرطان! فرحة المريض وأهله بمريضهم المتعافى من السرطان بعد أن كان متنبؤ له بالوفاة هي فرحة تستحق أن تكون من أسعد لحظات الطبيب!


أسعد لحظات الأطباء

بالإضافة إلى ماذكرناه بالأعلى ولكثرة اللحظات السعيدة سنقوم بذكر بعض اللحظات:

  • فرحة انتهاء سنوات الإقامة (الرزدنسي)
  • فرحة النوم لمدة تزيد عن ٤ ساعات في المناوبة!
  • عندما تتناول الفطور، الغداء والعشاء في أوقاتهم.
  • عند نهاية المناوبة بلا مكالمات من الطوارئ أو الجناح 🙂
  • عند انتهاء دوامك مبكراً (الساعه ٣ عصراً)
  • عند إلغاء عرضك التقديمي القادم (البرزنتيشن)
  • عندما تقبل في منصب ما، أو في مستشفى ما، أو في مدينة ما.
  • عندما تذهب صباحاً مبتسماً وتعود عصراً مبتسماً ولذلك لكون بيئة عملك بيئة مريحة.
  • عندما يكون الأخصائي والاستشاري مساعدين لك وليسو أعداءك!
  • عندما تكون مسؤولاً عن المرضى ويُعتمد عليك!
  • عندما تلغى أحد المحاضرات التي لا قيمة ولا فائدة لها.
  • عندما يشكرك أحد المرضى
  • عندما يقدر عملك المريض وأهله، ومن الفريق الطبي.
  • عندما تأتيك رسالة إلى جوالك (تم إيداع الراتب)
  • عند الموافقة على إجازتك
  • فرحة النجاح في اختبار الترقية، اختبار القبول أو عند انتهاء عرضك التقديمي (البرزنتيشن)
  • دعاء أمك وأبيك لك عند خروجك إلى المنزل وترحيبهم بك عند رجوعك!

مهما بلغت الصعوبات والتحديات في كلية الطب وفي المستشفى، إلا أن حياة الطبيب مليئة باللحظات السعيدة والرائعه، لحظات وأوقات لا يذقها إلا من تجرع مرارة الطب. وفي وقت يتحدث الكثير عن أتعس اللحظات، تحدثنا عن أسعد لحظات الطبيب.


رسالة إلى المريض وأهله:
نقدر تعبكم ومرضكم، ولكننا بشر نخطئ وننسى. نبذل قصارى جهدنا كي نبلغ الكمال -والكمال لله وحده-، عندما يخطئ الطبيب تجد الجميع يؤنبه، وعندما ينجح الطبيب للأسف لا يوجد من يبارك له.
رسالة إلى الأخصائي والاستشاري:
في سنوات قليلة سابقة كنتم في مكاننا، الأخطاء التي مررتم بها سوف نمر بها، تعليمكم لنا للاستفادة من الأخطاء أجمل من توبيخكم. سنتعلم الكثير منكم بالأسلوب الحسن. تذكر دائما أننا مسؤولون عن مرضى وعن أكثر من استشاري وعن التزامات أخرى خارج الفريق الطبي.. ليتبقى القليل منا لحياتنا بالخارج. القليل فقط يسعدنا ويبهجنا. شكراً لكم

 

شاركنا أسعد لحظاتك في حقل التعليقات بالأسفل
نتمنى للجميع لحظات سعيدة دائمة!

 

كتابة: محمد العتيبي
يمكنك كتابة مقالك في مدونة طالب طب سعودي عبر: مقالات الأعضاء اكتب مقالة طبية اليوم!

مدونة طالب طب سعودي
طالب طب سعودي on Facebookطالب طب سعودي on Googleطالب طب سعودي on Twitter

Be the first to comment

اترك رد

Send this to a friend