أكثر ١٠ أخطاء شيوعاً عند تقديم عرض تقديمي (البرزنتيشن)

بوربوينت برزنتيشن
بوربوينت برزنتيشن

يطالب من الكثير من طلاب الطب وأطباء الامتياز والأطباء المقيمين عمل عرض تقديمي (البرزنتيشن) عن حالة أو مرض ما، وقد يصبح هذا الموضوع هاجساً للكثير حيث تختلف طرق التحضير والتصميم وقراءة وتقديم العرض التقديمي (البرزنتيشن) بين الطلاب والطالبات. أكثر من ٥٠٠ مليون شخص حول العالم يقوم باستخدام مايكروسوف بوربوينت (Microsoft Powerpoint) للتصميم وعرض العرض التقديمي، وأكثر من ٣٠ مليون عرض تقديمي يومياً.

في هذا الموضوع سوف نتحدث عن أكثر ١٠ أخطاء يفعلها الأشخاص عند تقديم عرض تقديمي (برزنتيشن)

١٠ أخطاء في كل عرض تقديمي (برزنتيشن)

١. إعداد شريحة مزدحمة بالصور والكلمات

شريحة مزدحمة بالنصوص
شريحة مزدحمة بالنصوص

خير الكلام ماقل ودل، عند إستعدادك لعرضك التقديمي تأكد من حذف جميع النصوص التي لن تقوم بإضافة الفائدة للمستمعين وقم بإضافة رؤوس الأقلام فقط. حيث يقل معدل التركيز بشكل طردي مع الوقت فكلما استغرقت وقت أكثر لقراءة الشريحة كلما قلت نسبة التركيز لدى المستمعين. تشير الدراسات إلى أن معدل قراءة الانسان العادي يصل إلى ٢٠٠ كلمة في الدقيقة، ولكنك تود من الحضور الانصات والاستماع إليك. لذلك ننصح بـ ٤٠-٨٠ (٢٠-٣٠ ثانة لقرائتها) كلمة في الشريحة الواحدة. القاعدة الأخرى تقول ٦ كلمات في كل سطر، و٦ سطور في كل شريحة.

٢. قراءة الشرائح نصياً

أشارت أحد الدراسات إلى أن ٣٧٪ من الحضور قد يفقد التركيز في الشريحة عند رؤية شريحة مليئة بالكلمات، تستطيع استبدال النصوص الكثيرة باستخدام الصور، الفيديو أو الانفوجرافيك. لا تقم بقراءة النصوص مباشرةً من الشريحة قم بالاستعداد جيداً ومعرفة ماسوف تقوله ومتى سوف تقوله. قم بتنويع طريقة تقديمك من ناحية طرح أسئلة على الحضور ومناقشة الحضور في بعض النقاط.

٣. عدم استخدام خاصية طريقة العرض الخاصة بمُقدِّم العروض Presenter View

Presenter View
Presenter View

تستطيع الوصول إلى هذه القائمة بعد الضغط على View ثم Presenter View، حيث تتيح الخاصية عرض شاشتين منفصلتين حيث يقوم الجهاز بعرض الشريحة فقط على المستمعين بينما في الجهاز الخاص بك يتم عرض الصورة بالأعلى حيث توضح الوقت منذ بداية التقديم، رقم الشريحة، الإضافات الخاصة بك (Notes) كما يمكنك إضافة الأسهم أو استخدام القلم والمؤشر.

٤. استخدام صور ورسومات بكثرة أو لا علاقة لها بالعرض التقديمي (البرزنتيشن)

صور كثيرة في شريحة واحدة
صور كثيرة في شريحة واحدة

عند إضافة الصور والرسومات للشريحة تأكد أنها على علاقة بالموضوع، والأفضل أن تكون تخص الشريحة نفسها. حيث تقوم الصور التي لا علاقة لها بالشريحة بتشتيت المستمعين وفقدان التركيز لديهم، إضافة الصور والرسومات إلى الشريحة قد تكون إضافة كبيرة لك إن أحسنت استعمالها، حيث تختصر الصور الكثير من الكلام وعادة ماتكون عامل مساعد لك في جذب انتباه الحضور. حيث تشير الدراسات إلى استخدام القاعدة ٣+١ حيث ٣ هو العناصر الموجودة في كل شريحة، ١ هو خلفية واحدة فقط لكل شريحة.

  1. النص
  2. صورة
  3. أسهم او انفوجرافيك أو علامات

٥. عدم معرفة مستوى المستمعين والحضور لعرضك التقديمي (البرزنتيشن)

قد يطلب منك يوماً ما للحديث عن موضوع أمام فئة معينة من المستمعين، كالحديث حول أحد الأمراض أمام طلاب السنة الرابعة، يختلف كثيراً عن تقديمك لنفس الموضوع أمام استشاريين في نفس تخصص المرض. كما يختلف اختلافاً جذرياً عند تقديمك المرض في الأسواق والحديث أمام العامة. تأكد من التحضير جيداً ومن الاستعداد جيداً لعمق الموضوع واستعدادك للإجابة على الأسئلة المطروحة من المستمعين.

٦. استخدام خطوط وألوان غير ملائمة للعين في خلفية البرزنتيشن

ألوان سيئة للبرزنتيشن
ألوان سيئة للبرزنتيشن
مجموعة ألوان جيدة للبرزنتيشن
مجموعة ألوان جيدة للبرزنتيشن

تستطيع اختيار ماتشاء من الألوان ولكن يجب الانتباه إلى تجانس الألوان، تستطيع اختيار خلفية غامقة وخط فاتح، أو العكس بالنظر إلى القاعة التي سوف تقوم بالتقديم بها، بالإضافة إلى الضوء الموجود في القاعة.
لا تقم باستخدام ألوان مؤلمة أو غير مريحة وملائمة للعين، وضع شريحة بخلفية بيضاء وبخط أسود بلا أسهم وبلا إضافات على الخلفية قد تكون مملة بعض الشئ والعكس صحيح.

٧. التحضير متأخراً لعرضك التقديمي (البرزنتيشن)

التحضير متأخراً غالباً مايحمل نتائج سلبية على طريقة تقديمك، قد يتضح للمستمعين أيضاً عدم المامك الكامل في الموضوع، لحل هذه المشكلة عليك التحضير جيداً للعرض وقراءة العديد من المواضيع المتعلقة في العرض الخاص بك. حتى تستطيع الإجابة على الأسئلة وإدارة النقاش بين الحضور وتوجيه الأسئلة لهم وأخذ آرائهم حول نقطة في موضوعك.

٨. الهلع والفزع عند فشل الجهاز في فتح الملف

تأكد دائماً من وضع نسخة إضافية من عرضك التقديمي في مكان ما آخر، بالإضافة إلى إحضارك لجهازك الخاص بك في يوم التقديم، حيث لا يكاد يخلو أي عرض تقديمي من مشكلة ما; مثل عدم ملائمة نسخة البوربوينت الخاصة بك مع النسخة التي على الجهاز، حدوث تعطل للجهاز أو مشاكل في فتح ملفات الوسائط مثل الصور والفيديو. عند انتهائك من تصميم العرض التقديمي (البرزنتيشن) تأكد من تجربته على اجهزة أخرى غير جهازك الشخصي.

ننصحك بقراءة: ١٢ طريقة للتغلب على الخوف من الالقاء

٩. نسيان الشرائح المهمة في العرض التقديمي (Presentation)

عند تقديمك حول مرض ما، تأكد من فهرسة الشرائح والابتداء بالشريحة الأولى بعنوان المحاضرة واسم المقدم. ثم الانتهاء بالملخص (Summary) ولا تنسى إضافة المراجع في آخر البرزنتيشن. مما يسهل على الحضور معرفة النقاط المهمة في عرضك التقديمي، ويسهل معرفة المراجع في حال أراد أحدهم قراءة المزيد حول الموضوع.

١٠. التدريب ثم التدريب ثم التدريب

العرض التقديمي (البرزنتيشن) الأمثل يبدأ بالتدريب على طريقة التقديم ومكان التقديم.

 

اخترنا لكم: أكثر من ١٨٥ قالب جاهز للتحميل والعمل على بوربوينت


هل لديك نصائح أخرى؟ شاركنا بها عبر خانة التعليقات في الأسفل أو عبر وسائل شبكات التواصل الاجتماعي
نتمنى للجميع التوفيق

مدونة طالب طب سعودي
طالب طب سعودي on Facebookطالب طب سعودي on Googleطالب طب سعودي on Twitter

Be the first to comment

اترك رد

Send this to friend