طبيبة سعودية يحترمها الجميع

طبيبة سعودية
طبيبة سعودية

آخر تحديث يوليو 9th, 2016

عندما تخرجت من كلية الطب ، كنت في قمة السعادة ، في شدة الحماس

أخيرا سأكون طبيبة امتياز
أخيرا سيكون لي مكانتي في المستشفى
أخيرا سأكون
” طبيبة سعودية يحترمها الجميع”
لكن..
ومن أول يوم ، تلقيت أول صدمة على رأسي
طبيبات الامتياز (زميلات الدراسة)
كنت أمر بإحداهن فتمضي في طريقها وكأنها لا تراني
آلمني حالنا، كيف لنا أن نتآلف في مكان مليء بالغرباء
ولا نبُدي أي مشاعر، بل نمشي وكأننا غرباء كمن حولنا
أسررتها في نفسي ، وكتمتها في قلبي ، ومضيت أنا الأخرى في طريقي لأرى ماذا يخبىء لي المستقبل
وبعد أيام قليلة ، قررت أن أنسى ما مضى وأبدأ خطة أخرى وأتعرف على من هم أكبر مني أعني الطبيبات المقيمات ؛ لأتعلم منهن وأستفيد من خبرتهن
تخيلتهن سيفرحن بي، سيشجعنني، خاصة أني قد تأخرت في المرحلة الدراسية وعاشرت أكثرهن فترة من الزمن
إلا أنني كنت مخطئة
كانوا يسمونني (الانتيرن) – طبيبة الامتياز –
تباً لهذا اللقب!
لكأنهم يقولون تلك الجارية،تلك الرقيقة، تلك المملوكة
لا أنكر اني قد ذرفت دموعي لما رأيت
أأبكي على العشرة التي قضيتها معهن؟!
أم أبكي على مكانتي التي ظننتها شيئا عالياً ولكنها كانت على العكس مما ظننت؟!
صدمت من جديد، إلا أن صدمتي هذه المرة لم تكن كصدمتي الأولى بكل تأكيد ، حيث أنني قد بدأت أعتاد على هذه الصدمات
مع هذا
كنت قادرة بفضل الله على مواصلة المسير
فأكملت ما بدأت به وتقبلت حياتي الجديدة وصرت أعلم أنني سأتلقى المزيد من الصدمات مستقبلا
وجاء يوم ، وإذ بالمسؤول عني يطلب مني ليأخذني من قسمي الذي كنت فيه لأغطي قسماً آخر
صدمني!
لم أُشاور في الأمر! لم أُستأذن! لماذا؟
ماهي أنا؟ ماذا أكون؟
هل أنا مجرد آلة تقوم بوظيفتها حيثما كانت دون أن تتكلم؟!
أم أنا مجرد خادمة تفعل ما تؤمر؟!
ألهذا الحد طبيبات الامتياز لا قيمة لهن!
وابتلعتها غصة في حلقي ، وصرخة في جوفي
ولكن..
صبرت وظللت أسير في طريقي الذي اخترته لنفسي، وسأظل أمشي إلى أن أصل لنهاية الطريق بإذن الله
سأظل ممتنة للامتياز طول عمري؛ لأنها علمتني أن القدر الرفيع والمكان العالي لا يأتي في ليلة وضاحها .
ولأنها علمتني أنه لا يمكن الوصول للقدر الرفيع دون مقابل
بل يلزمه الكثير من الصبر، والكثير من الألم ، والكثير من التعب
وأخيرا
لأنها أكسبتني القوة ، لأشق طريقي قُدما نحو الأمام ، وأتجاوز كل العوائق التي في طريقي ، وأصل بإذن الله في نهاية المطاف للعزة التي أرجو ، والمكانة التي أصبو
لأكون أخيراً
” طبيبة سعودية يحترمها الجميع”


طبيب سعودية يحترمها الجميع

كتابة: Darrora

لكتابة مقالك في مدونة طالب طب: اضغط هنا

مدونة طالب طب سعودي
طالب طب سعودي on Facebookطالب طب سعودي on Googleطالب طب سعودي on Twitter

1 Comment on طبيبة سعودية يحترمها الجميع

اترك رد

Send this to a friend