١٢ طريقة للتغلب على الخوف من الالقاء

الخوف من الالقاء
الخوف من الالقاء

الخوف من الالقاء أو مايعرف طبياً Glossophobia أو Speech Anxiety هو أن يصاب الشخص قبل وأثناء التقديم امام الجمهور والخوف من التحدث أمام الجميع حيث تنتابك حالة من الخوف والقلق والتوتر وقد يتضح ذلك أثناء التقديم بكثرة التلعثم والتردد في الكلمات، الشعور بالخوف وقد يصل إلى درجة انسحابك من الالقاء.

نتحدث اليوم عن أكثر ١٢ طريقة تساعدك للتعلب على الخوف من الالقاء، الالقاء أو تقديم “البرزنتيشن” مطلوب سواء كنت طالباً في كلية الطب، طبيب امتياز، طبيب مقيم أو غيرهم، الكثير منا يعاني من الخوف من الالقاء، كما يبدأ في التوتر والقلق لحظة خروجه لتقديم العرض.

قدمت الكثير من العروض وشاهدت أيضاً الكثير من طلاب الجامعة أو من أطباء الامتياز في وقت الالقاء، وتبين لي أن الكثير يخاف من هذا الموضوع -بالطبع هو مخيف- ولكن اليوم سنتطرق إلى أكثر ١٢ طريقة تساعدك في التخلص من الخوف من الالقاء.

١. التدريب والممارسة

عليك بالتدرب على القاء نفس العرض التقديمي، تستطيع إلقاءه أمام المرآة أو أمام أصدقاءك أو أهلك. حاول تغيير مكان الالقاء في كل مرة تتدرب عليها، وتستطيع أيضاً تسجيل التدريب ثم لاحقاً تنظر إليه لتصحح من أخطاءك. في كل مرة تتدرب أضف شيئاً جديداً ككلمة مثلاً أو حركة تقوم بها.

٢. مشاهدة الآخرين وقت الالقاء

عندما تحضر أحد المؤتمرات أو المحاضرات أمعن النظر في الملقي، قد تجد بعض الأخطاء لتتفاداها في عرضك القادم، كما تستطيع معرفة اهتمامات ومستوى معرفة الجمهور، كما سوف تتعلم طريقة الالقاء في هذا المؤتمر والاضافات التي ستضيف طابعاً جمالياً على عرضك التقديمي.

٣. الوصول مبكراً

عندما تصل مبكراً سوف يبدأ شعور الراحة في الدخول إليك، وبعد معرفة المكان الذي ستلقي فيه عرضك القادم، سوف يسهل ذلك كثيراً عليك، وسوف يزيح قليلاً من الخوف من الالقاء الذي يعتريك. ولابد من أخذ احتياطك في الوصول مبكراً منعاً لحدوث أي طارئ -لا سمح الله-

٤. تحدث مع الحضور قبل التقديم

تعرف على الحاضرين لك، اعرف اهتماماتهم وتفاصيلهم سيساعدك ذلك كثيراً في الالقاء، وستراهم وقت التقديم وكأنهم أصدقاء لك ومساندين لك، سوف ترى ذلك ينعكس إيجابياً عليك. أما إن كنت تقرأ ماكتبت على عرضك التقديمي، سوف تجدهم غير مهتمين في ماتقدمه.

الخوف من الالقاء
الخوف من الالقاء: تأكد من اهتمامات الحضور قبل تقديمك

٥. الابتسامة

بالاضافة إلى التغييرات التي ستحدثها الابتسامه لك أنت، ستزيد ابتسامتك من ثقتك وسيصبح شكلك مقبولاً وواثقاً من نفسك.

٦. النفس العميق

تعلم على تدريبات النفس العميق، حتى يصل الأكسجين إلى العضلات ويساعدها على الاسترخاء

٧. المحاولة الأخيرة

حاول أن تقوم بالالقاء للمرة الأخيرة في نفس المكان الذي ستلقي فيه، وقبل بدء عرضك بدقائق. سوف يساعد كثيراً في الحد من الخوف من الالقاء لديك.

٨. لغة الجسد

حاول أن تجذب الحضور بلغة جسدك، مثلاً تستطيع رفع يديك أو خفضهما إن كنت تعدد، أو تستطيع الرسم بيدك. فالثقة في العقل سوف تظهر على جسدك

٩. الاستعداد المبكر

لتجنب الاحباطات، عليك بتجهيز العرض مبكراً وتأكدك من عمله على الكمبيوتر الموجود في جامعتك أو في المكان الذي ستقدم فيه

١٠. اشرب الكثير من الماء

عندما تبدأ تشعر بالقلق يجف فمك، قاوم هذا الجفاف بشرب الكثير من الماء ولا مانع من احضار الماء معك أثناء القاء العرض التقديمي

الخوف من الالقاء
كثرة عدد الحضور ربما يزيد من الخوف من الالقاء

١١. توقع الأسئلة

عندما تنتهي من التدرب على القاءك، دع أحد أصدقاءك يدون قليلاً من الأسئلة المتوقعة، ثم جهز اجاباتها! تستطيع أن تأخذ من كل صفحتين سؤالاً أو سؤالين

١٢. لا مانع من الخوف من الالقاء

عندما تفكر في الخوف من الالقاء سوف يتضح ذلك عليك! لا تخف، لا تنسى أن تدعي “اللهم لا سهل إلا ماجعلته سهلا وأنت تجعل الحزن إن شئت سهلا”، كل من يعجبك القاءه الآن تأكد أنه كان يعاني من الخوف من الالقاء في وقت سابق. لا تشغل نفسك بالتفكير فيما إذا انتبه الحضور إلى تلعثمك أو ارتباكك، فهذا سيزيد التوتر لديك. لا تفكر في هذا الموضوع.

 

نتمنى للجميع التوفيق

 

 

١٢ طريقة للتغلب على الخوف من الالقاء

كتابة: د. سالم

لكتابة مقالك: مقالات الأعضاء – اكتب مقالة طبية اليوم!

 

إن أعجبك الموضوع فضلاً شاركه عبر وسائل التواصل الاجتماعي

Be the first to comment

اترك رد

Send this to friend